قمة صوت مصر هدفها خلق قادة وكوادر مؤهلة للمساهمة فى بناء المستقبل ..ونخطط لتصدير الفكرة إلى الخارج

قمة صوت مصر هدفها خلق قادة وكوادر مؤهلة للمساهمة فى بناء المستقبل ..ونخطط لتصدير الفكرة إلى الخارج

قالت  لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة سي سي بلاس

للعلاقات العامة ومؤسس قمة صوت مصر  أن القمة التى ستعقد صباح الأحد القادم  للمرة الثالثة تشهد مشاركة حكومية متميزة حيث يرعاها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس  الوزراء ويشارك فيها الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى والدكتورة رانيا المشاط  وزيرة السياحة والمهندسة راندا المنشاوى  نائب أول وزير الإسكان.

وأضافت فى حوارها لبرنامج يحدث فى مصر الذى يقدمه الاعلامى شريف عامر على قناة إم بى سى مصر أن القمة تشهد أيضا مشاركة ٢٣ من صناع السياسات والبيزنس والفن فى مصر والعالم يستعرضون خبراتهم ورؤاهم لتحسين الصورة الإيجابية لمصر بعد الانجازات التى تحققت خلال الفترة الماضية مشيرة إلا أن القمة هذا العام تشهد حضور لافت للقيادات النسائية من مصر والخارج .

وأشارت لمياء كامل إلى أن هدف القمة هو صنع قيادات وكوادر لديها القدرة على العبور بالبلاد إلى الإمام من خلال عرض تجارب لقادة ملهمين نجحوا فى بناء أنفسهم بالعلم و الخبرة .

وكشفت أنه من المخطط أن يتم تصدير فكرة القمة التى بدأت فى ٢٠١٦ إلى دول العالم بعد أن رسخت أقدامها فى مصر وحازت على اهتمام المجتمع المدني والحكومة ..

وأضافت لمياء: “ولدت الفكرة وقررنا كصناع علاقات عامة تنظيم المؤتمر، خاصة أننا شعرنا أن البلد أو الحكومة مش هي اللي هتعمل كل حاجة”، موضحة أن الفكرة عند بدايتها كانت قائمة على “الشراكات”.

وأشارت إلى أن أول مؤتمر كانت الشراكة مع أكبر معهد للعلاقات العامة في العالم ببريطانيا، وشراكة أخرى مع الجامعة الأمريكية.

مؤكده أن اختيار الضيوف يتم بعد دراسة مستفيضة وطبقا لشروط علمية بعد التشاور مع الشركاء .

وأعلنت بدء عقد شراكات مع جهات دولية بدأت تستخدم منابرها في نشر رسالة الهوية الوطنية، مؤكدة: “نحاول تقديم صورة إيجابية”.

قمة صوت مصر

وأوضحت أن المؤتمر هذا العام حصل على شراكة مع السفارة الأمريكية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والجامعة الأمريكية، ومجموعة من الشركات والمؤسسات الكبيرة، وشركات القطاع الخاص.

وأضافت : نحاول تقديم نوع من التغيير، والمتحدث يقدم الحلول التي تؤمن بها المؤسسات المختلفة، كما أن لدينا مجموعة من المتخصصين يحاولون إبراز المشاكل الموجودة لدينا ووضع حلول لها”.

وتابعت: “ هذا العام حدثت طفرة وهي رعاية مجلس الوزراء برئاسة مصطفى مدبولي بعد نجاح القمتين السابقتين  بجانب مجموعة من المتحدثين  الدوليين منهم محمود محي الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولي لأجندة التنمية، وسام ويربرج المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية، وهينز ماهوني المستشار الثقافي للجامعة الأمريكية، ونماذج ملهمة أخرى من مصر والعالم

 وتابعت:القمة هذا العام تناقش مجالات  الاستثمار وريادة الأعمال، والابتكار والإبداع، والثقافة والفنون، والسياحة، والرياضة”، مشيرة إلى أنه تم اختيار الموضوعات  التي لها مردود قوي.

قالت لمياء : “ شعار المؤتمر هو بناء الهوية الوطنية والكثير من البلاد تهتم كثيرًا بذلك الأمر، ولا بد أن نفرق بين الحملة والهوية، لأن بناء الهوية مشروع يأخذ وقتا طويلا جدا، ولا بد أن يستمر”.

وأكملت: “العام الماضي عقب الدورة الثانية، نظمنا لجنة صغيرة ووضعنا توصيات وقدمناها لمجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية، وكانت أهم توصية وجود كيان معني بتنمية الهوية الوطنية ويكون كيان بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص”.

وأشارت إلى أنها تهتم بتجربة الهند، نظرًا لما لها من باع جيد ونتيجة قوية في التعليم، مع تصدير كوادر كثيرة في الخارج، وتقدم تكنولوجي.

Share this post

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart

No products in the cart.